علاقة الرجل بالمرأة

نوفمبر 3, 2009

  1.  
      علاقة الرجل بالمرأة هل لعب الزوجة بعضو زوجها ولو حصل قذف حلال أم حرام؟  ا
      لعلاقات المالية بين الزوجين وطريقة الحصول على مال من أجل الكفارات للزوجة؟
       ما هو رأي الإسلام في الحب بين شاب وفتاة ؟
        هل هناك سلطة مادية ومعنوية لأحد الزوجين على الآخر ( من الناحية الشرعية ) ؟ 
       ما هو الشيء المسموح به في العلاقة الزوجية ؟
       عن وضع الزوج المقتصد في العبادة ؟ 
       ما حكم الإسلام من موضوع تقبيل العورات بين الرجل وزوجته ؟
        ما هي حدود العلاقة بين المرأة والرجل من حيث الصداقة ؟
        زوجي يأمرني بخلع الحجاب ماذا علي أن أفعل؟
       زوجي يريد أن يكتب لي باسمي نصف بيت ، لديه أولاد من زوجة سابقة وأنا كذلك هل في هذا حرج؟
       عدة اسئلة حول العلاقة بين الزوجة والزوج وأهل الزوج ؟
        أريد نصيحة حول العلاقة بيني وبين زوجي ؟
        هل يجوز الاستعانة بأفلام إباحية لإثارة الشهوة الجنسية مع الزوجة ؟
        إني على علاقة حميمة مع فتاة أحبها وتحبني لكن والدها يرفض موضوع الزواج ماذا أفعل ؟  أنني على علاقة وطيدة مع شاب وأنا مؤمنة بالله تعالى وأخاف الله ماذا أفعل أرشدني ؟
       أرجو التوسع في مفهوم الحب في الله لأنني أحب زميلتي جداً ؟
        لي علاقة مع شاب يصغرني بخمس سنوات فهل يجوز أن نتحادث من خلال الهاتف أو الانترنيت؟
        زوجي لا يحب الجماع ، ولا يأتيني إلا كل شهر أو أكثر ليمارس العادة السرية لي هل هذا جائز ؟
       ما حكم رواية الزوج لقصص مثيرة لزوجته أثناء الجماع بغية إيصالها للنشوة ؟ 
       هل هنالك حرمة لمجرد مداعبة العضو بالدبر مع إدخال رأسه فقط ؟
       
       سؤال : هل لعب الزوجة بعضو زوجها ولو حصل قذف حلال أم حرام ؟ . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : ليس حراما . الزوجة مباحة لزوجها وكذلك الزوج مباح لزوجته من دون قيد أو شرط عدا ما حرمه القرآن والسنة وهو وطئها في الحيض ومن الدبر ، وما سوى ذلك تحكمه الرغبة المتبادلة والذوق العام . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : أسال الله أن تكونوا بكامل الصحة و أن آسفة على إزعاجكم بأسئلتي و لكن أود أن أسألكم عن قصة هذه الإنسانة التي طال ما حارت في أمر قصتها و تريد أن تسألكم عن ماهية حلال أم حرمانية ما تفعله . أنها إنسانة متزوجة من 27 سنة و لديها أطفال و لكن هذه الإنسانة حصل و أن ورثت من أبيها بعض المال بعد و فاته و حين طلبت من زوجها أن يأخذ هذا المال ليستثمره لها في أمور مفيدة كشراء بيت لها بحيث تؤجر هذا البيت مثلا و تستفيد من أجاره . و لكن هذا الزوج رفض ذلك و ورفض أن يدعها تستثمر المال بنفسها أو مع أن تشتري بيتا وتستفيد منه في و لكن أبى هذا الزوج و حصلت شجارات شديدة بينهما كادت أن تودي إلى الطلاق . و بعد مدة اشترى هذا الزوج بيتاً للعائلة و طلب منها مساعدته في ثمن البيت على أمل أن يردهم لها في وقت ما و هي قبلت بذلك بدافع من المحبة و التعاون و هذا الزوج كتب هذا البيت له أي باسمها و لكن لم يصرح لها بأن هذا البيت مقابل المال الذي تدينه منها . علما أن هذه الإنسانة كانت قد ارتكبت لكثير من الأخطاء في حياتها و خصوصا إفطار في بعض أشهر رمضان و هي تريد أن تكفر عن أخطائها بدفع الكفارات و تريد المال الكافي من أجل ذلك و هنا المسألة تكمن حيث أنها كلما طلبت المال رفض أن يعطيها المال كي تدفع كفارات أخطائها و هي لا تعمل و لا تملك المال المستقل بها كي تدفع منه و بحاجة لمساعدته وبعد كل هذه المعاناة فكرت الزوجة أن تأخذ بعض المال من زوجها و لكن بدون علمه حتى تستطيع القيام بواجبها و التكفير عن ما ارتكبته من الأخطاء حيث أن زوجها لن يشفع لها يوم القيامة علماً أن هذا الزوج مقصر أيضا في أمور البيت و هي تسأل هل أخذ المال منه بدون علمه حرام أم حلال ، أفيدوها أفادكم الله و نفع الناس بعلمكم وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : أما الشجار حول المال فلابد من التفاهم بين الزوجين من أجله .والسعادة الزوجية والود بين الزوجين والاستقرار نعمة ينشدها الكثيرون ممن حرموا منها ,ولو تشرى بالمال لاشتروها ! فهل يضحى بها من أجل عرض دنيوي…؟ومادام مالك قد وظف لمصلحة الأسرة ,في شراء بيت للعائلة,وسجل البيت باسمك ,فقد حل الجزء الأكبر من المشكلة,فاجعلي ما بقي ثمن الوفاق والعيش الهادئ .أما احتجاجك بحاجتك إلى المال لتكفير بعض خطاياك فالمال لا يكفر وإنما كفارة الذنب الندم والتوبة والاستغفار والإكثار من نوافل العبادات . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : ما هو رأي الإسلام في الحب بين شاب وفتاة وفي حال عدم القدرة على الزواج منها بسبب ظروف عامة ماذا يجب على الإنسان الدعاء به عسى من الله أن يستجيب لنا ولكم والحمد لله على كل شيء . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : الحب الذي يأمر به الإسلام ويحث عليه هو الحب بين الزوجين بعد الزواج…ولا يعترف بحب بين الجنسين غير هذا. والإنسان يسأل الله حاجته باستمرار ودون سأم . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : هل هناك سلطة مادية و معنوية للرجل على المرأة (من الناحية الشرعية) وهل هناك سلطة مادية ومعنوية للمرأة على الرجل وما مدى الحق في استعمال هذه السلطة وهل هناك ارتباط بين حقوق الزوج وواجباته أي إذا اخل بواجباته هل تسقط عنه حقوقه. وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : لقد وصف الله العلاقة في بيت الزوجية بكلمات جامعة مانعة فقال :(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) السكن والمودة والرحمة ,وهذه المفردات واسعة المفهوم ,غزيرة الإيحاء ,وهي في ذلك بعيدة كل البعد عن كلمة سلطة…..وحينما يحتاج الأمر إلى رأي وقرار مسؤول ,يأتي موضوع القوامة في بيت الزوجية ,وقد أناطها الله بالرجل .ولا بد أن يعلم أن الخلفية الصحيحة لكل العلاقات والتصرفات في بيت الزوجية هي تقوى الله وطاعته ومراقبته .وكل شأن في هذه الحياة إن لم يضبط بضوابط الشرع فلن يضبط بضوابط الأرض. الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : ما هو الشيء المباح لي من زوجتي أنا افعله معها هل هناك قيود وشروط ؟ . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : الزوجة مباحة لزوجها من دون قيد أو شرط عدا ما حرمه القرآن والسنة وهو وطئها في الحيض ومن الدبر ، وما سوى ذلك تحكمه الرغبة المتبادلة والذوق العام . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : عندي مشكلة ، فممكن تساعدوني فيها ؟ أنا تزوجت في هذا الصيف لتلميذ من تلاميذك، وقد تزوجته لأخلاقه العالية ولأنه يخاف ربه كتير، ولكن بعد ن تزوجته, لاحظت انه ليس له عبادة كثيرة بل هو حتى أنه كل شي سنّة لا يقوم به ، مثلاً صلاة السنّة لا يصليها إلا إذا كان بالجامع والقران ما بيحمله غير مرة كل أسبوعين ، وحتى بشهر رمضان الكريم ، شهر القران, ما أنهى ختمة, بل كل ما قرأه قد لا يتجاوز جزء من القرآن، لا يسبّح ربه بالمرة ، بالنسبة إلى أنا الحمد لله ربيانة على العبادة ومتعودة أني دائماً أعبد ربي. بس مالي متعودة على أنو يلي عايش معي ما يعبد ربه كثير. أنا خائفة بكرة وقت يجوا الأولاد بيصيروا مثل أبوهم. أنا دائماً بنصحه لزوجي, بس على قوله انو شغله ما عم يسمحله يساوي شي. أنا لو عرفت انو هيك لح يكون زوجي ، ما كنت تزوجته بالمرة. هو بفترة الخطبة وعدني انو يحفظ قرآن ، بس ما حفظ شي. أنا كثير متضايفة من هل الوضع ، وما بعرف شو بدي ساوي. صايرة عم اندم لأني ليش تزوجته, بس بقول لحالي بركي الله لح يهديه على يدي. إذا ما في مانع ، ممكن تنصحوني بشو بدي اعمل؟ أنا حيرانة وكثير متضايقة ، فإذا عندكم شي نصيحة ، يكون كثير منيح. وجزاكم الله عنا كل خير الأخت الكريمة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : إن التقصير في أداء بعض العبادات التطوعية يستدعي التناصح بل والتلاوم بين المسلمين ولاسيما الزوجين ، لكن لا يجوز أن تصل بينهما حد الشقاق والمفاصلة ، فذلك لا يكون إلا من أجل المفروضات . وما عليك إلا الاستمرار في مناصحة زوجك بالحكمة والموعظة الحسنة ، وأسلوب الترغيب المبني على الحب والود . وتعديك هذا الحد يفسد الأمر بينكما ويصد الطرف الآخر عن الحق ويوقعك في مخالفة شرعية .واقرئي بإمعان وتدبر قوله تعالى (ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ) (فاطر:32) واقرئي أيضا الحديث الصحيح : عن طلحة بن عبيد الله: أن أعرابيا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثائر الرأس فقال يا رسول الله أخبرني ماذا فرض الله علي من الصلاة قال الصلوات الخمس إلا أن تطوع شيئا قال أخبرني بما افترض الله علي من الصيام قال صيام شهر رمضان إلا أن تطوع شيئا قال أخبرني بما افترض الله علي من الزكاة فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم بشرائع الإسلام فقال والذي أكرمك لا أتطوع شيئا لا أنقص مما فرض الله علي شيئا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلح إن صدق أو دخل الجنة إن صدق). ولست ، وليس أحد من البشر أغير على أمر الدين من الله ورسوله . والمواقف الشرعية الصحيحة والسليمة هي تلك التي تبنى على العلم , والنصوص , لا العواطف والموروثات , والله أعلم . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : ما حكم الإسلام من موضوع تقبيل العورات بين الرجل وزوجته وهل يستطيع الرجل إجبار زوجته تقبيل عورته وهل إذا رفضت ذلك تعد آثمة جزاكم الله كل خير وأكرر اعتذاري للإطالة وأرجو إرسال الجواب على العنوان الخاص بي المدون أعلاه ولكم جزيل الشكر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : حرم الإسلام في العلاقة بين الزوجين أمرين : جماع الحائض في فور حيضتها ، وإتيان المرأة من غير المأتى الطبيعي ( من الدبر ) . وما سكت عنه فحكمه للذوق والتفاهم . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : أرجو أن ترشدني في هذه المسألة: كما تعلم المجتمع المغربي مجتمع مختلط وقد تربينا على أن الاختلاط هو الشيء العادي والفصل بين الرجل والمرأة هو والشيء الشاذ. أريد أن أتبع منهج الله وقد احترت في مسألة علاقتي بالرجل. لدي رجال أصدقاء من الدراسة. 1- هل أنا آثمة في علاقتي بهم ومجالستي معهم ومراسلاتي معهم اثناء الدراسة وبعد الدراسة؟ 2- ما هي حدود تعاملي مع الرجل في الدراسة والعمل؟ 3- هل أقطع علاقتي بمن أعرفهم حاليا ولا اتواصل معهم؟ وجزاكم الله ألف خير آمال من المغرب . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : * الحق أحق أن يتبع . والتعامل مع الرجل عند الضرورة ، وفي حدود الشرع ، وأنت محجبة بالحجاب الشرعي ، من دون خضوع بالقول ، فالمرجو أنه لا تقع مته فتنة ، أما أن يكون التواصل من أجل الصداقة ، والتسلية ، فهو بخلاف منهج الله ، وخمسة وتسعون بالمئة من هذه العلاقات يتوهم الطرفان أنها بريئة ، وتنتهي إلى مالا تحمد عقباه الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : أنا مسلمة ملتزمة بحجابي الشرعي وزوجي ملتزم بدينه ولكن بعد زواج دام 23 عام و4 أولاد يريدني أن أزوجه من أخرى سبور بلا حجاب لأنه يرى السفور والتعري في شوارعنا ومناظر لم نعتاد مشاهدتها انه لم يعد يرى جمالي بصراحة أنا من عائلة محترمة وجميلة جدا أرى أعجاب الناس ومدحهم لي ولكني أريد الإعجاب من زوجي فقط أنا أفكر بالطلاق من اجل هذه المشكلة لأني إذا بقيت معه أخاف أن افقد ديني وهذا حرام لأني سأغضبه وتلعنني الملائكة بماذا تنصحني فضيلة الشيخ لا استطيع العيش وهو أمامي يتمتع بما يشتهي وأنا احترق لا أريد تقليد السافرات بعد حفاظي كل هذا العمر أنا خائفة على ديني علما أنني لا أضع الخمار . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : إذا انطلقنا من أن موضوع الحجاب لا يقبل المناقشة ، لكن هل تزين المرأة لزوجها في البيت بما يقنعه وبلا حدود…تقبل المناقشة…؟ أخشى أن تكون المشكلة مع زوجك من هذا القبيل فانتبهي لنفسك…! على كل فإني أنصح في حل أي خلاف زوجي باتباع المنهج القرآني وهو الاحتكام إلى حكمين من الطرفين . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : أنا متزوجة من رجل لديه من زواج سابق طفلان وأنا أيضا لدي من زواج سابق طفلان يملك المنزل الذي نسكن فيه ومنزل آخر يدفع له أقساط ويريد الآن شراء محل تجاري ويسجل لي نصفه مع العلم أنني سأعطيه ذهب بقيمة مئة ألف والمحل قيمته سبعمائة ألف وليس بنيتنا حرمان أطفاله ولكن هل لا يحق للزوجة شيء من مال زوجها. وجزاكم الله عنا كل خير الأخت الكريمة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكِ ، نفيدكم بما يلي : لا حرج عليكما في ذلك . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : لدي عدة أسئلة وأنا حائرة في أمري.. السؤال الأول : أنا متزوجة منذ سنة وربع ولقد ندرت إذا حملت أن اذبح خاروفين . فهل الندر يجوز؟ ولدي المال لكنني بحاجة له لشئ أخر, فماذا أفعل؟ السؤال الثاني : أن زوجي يذهب صباحا ولا يأتي إلا عند منتصف الليل ولا أستطيع التحدث معه عبر الهاتف لأنه يبقى مشغول , فلا أدري فلقد دخلت موقع شات وتعرفت على شخص وأصبحت أقول له ما بداخلي حتى قال لي أنه يجب أن نكون أخوة في الله. فهل الذي أفعله صحيح؟ وما معنى هذا الكلام ؟ . السؤال الثالث زوجي يشرب الشيشه بالأسبوع مرتين على الأقل فهل يجوز ذلك ؟ السؤال الرابع : إن والدة زوجي تسكن معي وهي جداً جداً تضايقني في تدخلاتها تأبى أن تسكن مع زوجها لأسباب غير مقنعة , أريد أن أعرض عليها أن تجلس عندي نصف الأسبوع والنصف الأخر عند سلفي والمشكلة أنني كنت متزوجة من قبل ونفس المعاملة التي كنت أتلقاها من والدة زوجي الأول. أشعر بأنني سأجن , فماذا أفعل؟ لأن كل مشكلة تحدث بيني وبين زوجي تكون بسببها. وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : 1 ـ مادمت نذرت وكان الأولى ألا تفعلي فيجب عليك الوفاء بالنذر ، ومشكلة الناس أنهم يسألون بعد أن يتورطوا بالفعل…فلم لا يكون السؤال قبل الفعل…؟ 2- غياب زوجك الطويل ، مع كونه خطأ لا يبيح لك الكلام مع رجل أجنبي ولا يوجد في دين الإسلام أخوة في الله بين رجل وامرأة …إنما هي أخوة في الشيطان . 3- لا يجوز وعليه أن يقلع عن ذلك . 4- تلك المشكلة تحل داخل إطار الأسرة مع كل الأطراف المعنيين . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : ترددت كثيرا قبل أن اكتب هذه السطور و لكن كلي أمل في أن ترشدني لحل ينقذ حياتي و حياة أسرتي أنا امرأة متزوجة منذ أكثر من سنتين تزوجت من طبيب وأنا درست الهندسة وسافر زوجي للعمل في الخليج ولكني تفاجأت بأنه إنسان غريب الأطوار فهو دائما مهموم و قلق…وكثير التأمل ثم أنه متردد كثيراً في الحياة وغير قادر على اتخاذ قرار مهما كان نوعه..وكل قرار يتخذه يغيره مئة مرة ونحن للآن لم نرزق بطفل..بسبب معارضته في البداية ..ثم قبوله بالإنجاب بعد ذلك..وأنا للآن لا ادري لا سبب المعارضة و لا سبب القبول وهو يهجرني في الفراش….رغم أني قلت له في أكثر من مناسبة بأنني اشعر بالحزن من ذلك..لكنه لا ينام في غرفة نومه..وإنما ينام في الصالون..مع إني اتبع كل مرغب معه..ولا أجافيه..ولا يرى مني إلا كل جميل ثم انه قد ترك عمله مؤخرا وهو الآن بلا عمل و يجلس معي في البيت وفي آخر مشكلة دارت بيننا طلقني ….ثم أعادني إلى عصمته بطلب مني سيدي الجليل أنا بنت عالم و ناس و لا أريد أن أهان ولكني أجد بان مقومات الزواج الأساسية غير متوفرة في وضعي وقد رجوت زوجي أن يعيدني لعصمته كي لا أذل و أهان بين الناس و فضلت أن اسأل أولي الأمر في بيان وضعي يا سيدي أنا لا أحب ابغض الحلال عند الله ولكني أجد أن الاستمرارية مع رجل كهذا صعبة جدا فماذا تنصح ابنتك في الإسلام ؟؟علما بأني محجبة و ملتزمة..دينيا..وغير متطلبة ماذا تنصحني؟؟خصوصا بأنه ليس لدي أطفال من زوجي؟؟؟؟ وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : تسالين عن أمر أنت صاحبة القرار فيه وحدك…والله يقول ( إن يتفرقا يغني الله كلا من سعته ) . وكما أسلفت أنت التي تعيشين الواقع…فوازني بين المصالح والمفاسد واستعيني بالله …واتخذي القرار . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : هل يجوز الاستعانة بأفلام إباحية لإثارة الشهوة الجنسية مع الزوجة مع موافقة الطرفين ” الزوج والزوجة ” ؟ . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : لا يجوز الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : أنا شاب منذ أربع أعوام تعرفت على فتاة هي بنت جيراننا وبعد سنتين (في هذه المدة لم يكن هناك اتصال بيني وبينها باستثناء خمس مرات كلمتها على الهاتف ) أرسلت أهلي لخطبة الفتاة ولكن أهلي عارضوا الخطبة لأن أهل الفتاة ليسوا ملتزمين دينيا حتى أنهم وجدوا عندهم بعض المخالفات بعد ذهاب أهلي لخطبة الفتاة وعدم موافقة أهلي على الموضوع بدأنا أنا والفتاة بالاتصال ببعضنا البعض عن طريق الهاتف وبشكل متقطع و بعد سنة بلغ أهلي أن الفتاة ألتزمت دينيا وبلغهم تزكيات خاصة للفتاة من آنساتها فأصر أهلي على الذهاب وخطبة الفتاة مرة ثانية لما بلغهم عنها من أخبار طيبة ذهب أهلي في المرة الثانية لكن أتانا الرفض هذه المرة من الأب محتجا أن الفتاة صغيرة (عمر الفتاة 17 عام) والآن علاقتي بالفتاة كما سبق اتصالات متقطعة لكن يشهد الله علينا أننا لم نقم بأي سلوك أو حتى كلام مخل بالشرع مع علمي أن مجرد تكلمي معها هو مخالفة تؤرقني لكني متعلق بالفتاة والفتاة متعلقة بي ونرغب أن نبني بيتا إسلاميا خاصة و أن الفتاة تطلب العلم الشرعي بشكل جيد ونحسبها مخلصة في هذا فالرجاء من شيخنا الفاضل إفادتنا بما يحل القضية عاجلا وبأسرع وقت ممكن . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : يجب قطع أي علاقة بينكما فورا ، والحب ليس حجة على الشرع . والحل هو التفاوض مع أبيها وإلا فالنساء سواها كثير . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : أرجو المساعدة يا سيدي أنا فتاة غير متزوجة عمري23 سنه قبل 3سنين تعرفت على شاب وبقيت أتكلم معه سنتين تقريبا وبعد ذلك تركنا بعض لمشكلات بيننا وأنا بعدها الحمد لله تبت والتزمت وبقيت على التوبة سنتين والآن هو يريد أن يرجع كما كنا وأنا أصبحت أتعلق به فماذا افعل وأنا اعلم أن هدا الشيء حرام وأنا لا أريد أن اغضب ربي وبصراحة أكثر أنا أريد جبر الله بالزوج الصالح فمادا افعل بعد أن تعلقت به ؟ . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : تعلقك به ليس أمرا خارجا عن إرادتك…وطاعة ربك وترك الحرام يقدم على ذلك . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : أرجو التوسع في مفهوم الحب في الله لأنني أحب زميلتي جدا جدا .. وأشعر بالضيق اذا ما مرت ساعتين دون أن اكلمها واحس بالضيق الشديد عند افتقادها فهل هذا يعتبر حراما أو شركا أ أنه يدخل بمضمون الآية بسم الله الرحمن الرحيم ( إذا تبرأ الذين أتبعوا من الذين اتبعوا ) وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : إن كان السائل ذكرا فالعياذ بالله من سؤاله …! وإن كانت أنثى فإن الحب في الله لا تسري عليه قواعد الحب الأرضي من بث الأشواق ، وتصعيد الآهات ، ونحول الأجسام ، وسهر الليالي …فلا تختلط عليك الأوراق…! الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : أنا فتاة من لبنان , عمري 25 سنة , درست طب الأسنان.. و بفضل الله افتتحت عيادتي من شهر و الحمد لله.. أنا معجبة (كثيرا) بشاب ملتزم و لكنه يصغرني بخمس سنوات.. هو يبادلني الشعور.. و يريد الارتباط بي و لكن ليس قبل سنتين.. إلى أن ينهي دراسته.. السؤال: 1- ما رأيك بزواجي من رجل أصغر مني؟ 2- إذا أخبرت أمي و أقنعتها بالشاب… فهل يجوز أن نتحادث؟ أم علي أن أخبر أبي أيضا؟ وأهله ايضا؟ … أي يأستطيع أن يحدثني دون أن يخبر أهله؟ (لأنه لا يزال في الجامعة) 3- إذا أقنعنا أهلي و أهله… فهل نستطيع أن نتحادث؟ هل أستطيع أن ألتقي به في المنزل؟ اتحدث معه عبر الهاتف؟ و أن أتحدث معه عبر الإنترنت؟ و جازاكم الله عنا كل الخير… وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : لا تجوز شرعا أي علاقة بينكما ولو عن طريق الهاتف أو الإنترنت ، ولو برضا الأهل ، ما لم يكن هناك عقد للزواج . أما فارق السن ، فالشرع لم يتدخل في ذلك ، والأمر متروك لطرفي الزواج . الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : زوجي لا يحب الجماع ، و لا يأتيني إلا كل شهر أو أكثر ليمارس العادة السرية لي و له بسبب ضعفه الشديد ، هل تعتبر عادة سرية و هل هي حرام ، أيكون حرام لو أني رفضت هذا لانه يؤثر علي نفسيا و صحيا و أنا أمنعه . و قد وصلت لدرجة أني لا أتقبله و لا أحبه و لكن والدي يرفض أن ننفصل عشان كلام الناس ، هل من حقي الانفصال . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : من حقك ذلك ، وليعلم أن استمتاع الزوجين ببعضهما باستثناء الجماع وقت الحيض ، وإتيان المرأة في دبرها ، بأي طريقة جائز ومنها ماذكرت ، وقد نص بعض العلماء في القديم على ذلك فلا تعقدي المشكلة … الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : ما حكم رواية الزوج لقصص مثيرة لزوجته أثناء الجماع بغية إيصالها للنشوة ؟ . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : الحديث الذي يندرج تحت قوله تعالى : ( نساؤكم حرث لكم فاتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم ) لا حرج فيه إن شاء الله. الدكتور محمد راتب النابلسي سؤال : خطيبي يقول لي أنه لا بأس من مداعبة الدبر بالقضيب دون إدخاله كاملاً وإنما رأسه فقط . وعند القذف يقذف في الدبر وهو يزعم أنه ليس إتيان كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام وهو مجرد دخول بسيط وليس كله ؟ أرجوكم أجيبوني فعرسي بعد شهرين وأنا خائفة أن يكون علينا كفارة , أو أن عقدنا باطل ؟ . وجزاكم الله عنا كل خير الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إجابة على سؤالكم ، نفيدكم بما يلي : إن لم يحدث إدخال ـ والإدخال البسيط والفاحش سواء في الحكم فانتبهوا ـ فلا حرج … ويجب ترك ذلك خشية التمادي ومن حام حول الحمى يوشك أن يقع فيه . الدكتور محمد راتب النابلسي

 

 

حكم رياضة المرأة في الاسلام

نوفمبر 3, 2009

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين ، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا ، إنك أنت العليم الحكيم ، اللهم علمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً ، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين ، أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات . أيها الأخوة الكرام ، نلخص كل الدروس السابقة المتعلقة في الرياضة بهذه الحقائق البينة التي ينبغي أن تكون واضحة لدى كل الأخوة الكرام . حقائق مهمة في ممارسة الرياضة : أولاً : حكم الرياضة في الإسلام . الحكم العام هو الجواز لأن الأصل في الأشياء الإباحة ، ولا يحرم شيء إلا بدليل قطعي وثابت ، بينما العبادات الأصل فيها الحظر ، ولا تشرع عبادة إلا بالدليل القطعي والثابت ، لأن الرياضة من الأشياء ، إذاً الأصل فيها الإباحة . أما إذا كانت من أجل تقوية الأبدان ، ومقارعة العدوان فإنها ترتفع من مستوى الإباحة إلى مستوى الاستحباب ، بل والندب ، بشرط أن تكون الممارسة بريئة من كل معصية ، وهادفة إلى ما فيه التدريب على تقوية الأبدان ، وتقوية الأرواح ، وهذأ أرجح أقوال أهل العلم في الرياضة . ثانيًا : ضوابط ممارسة الرياضة : شيء آخر ، ضوابط ممارسة الرياضة ، إسلامنا إسلام الحياة ، إسلامنا دين الفطرة ، إسلامنا مع الحياة بكل تفاصيلها ، ولكن مع الضوابط ، الفرق بين الإسلام والتفلت فرق الضوابط فقط ، فما من شهوة أودعها الله في الإنسان إلا وجعل لها قناة نظيفة تسري خلالها ، إذاً الضوابط في ممارسة الرياضة هذا الكلام لجميع الشباب وللشابات . تنوعت الرياضة في عصرنا ، ودخَلها كثير من المخالفات الشرعية ، إما في نظام الرياضة ذاتها ، أو في كيفية أدائها ، مما استدعى معرفة الضوابط الشرعية في هذه الممارسة . الضابط الأول : ألا تلهي الرياضة عن واجب شرعي : أول ضابط شرعي في الرياضة : ألا تلهي الرياضة عن واجب شرعي ، قال تعالى : [ سورة النور : 37] أول ضابط شرعي في الرياضة ألا تلهي الرياضة عن واجب شرعي . طبعاً ألا تلهي الرياضة عن واجب شرعي كإقامتها في أوقات الصلاة ، أو ما يقارب أوقات الصلاة لأن هذا لا يجوز بحال وهو من المنكرات الواجب إنكارها لأن اللهو عن الصلاة معصية كبيرة . الضابط الثاني : مراعاة المقصد الحسن عند مزاولة الرياضة : الرياضة إما أن تكون وسيلة لإعداد الإنسان ليكون قوياً ليواجه أعداءه ، وهي أرفع صور الرياضة ، تدخل في وسائل نشر الحق ، أو تكون وسيلة لتقوية الأبدان وتنشيطها ، ولاستجمام المباح ، روحوا قلوبكم ساعة بعد ساعة ، فإن القلوب إذا كلت عميت . لتعين المسلم على القيام بالواجبات المنوطة به في الحياة فينبغي مراعاة المقصد الحسن عند مزاولة الرياضة ، حتى يؤجر المرء ، فإنه قد تقرر عند الفقهاء ـ رحمهم الله عز وجل ـ أن الأمور بمقاصدها ، استدلالاً بقول النبي عليه الصلاة والسلام في الحديث المتواتر الجامع المانع : (( إنما الأعمال بالنيات )) . [ البخاري عن عمر ] هذه قاعدة عظيمة ، يجب أن ترتبط بأحد أهداف المسلم ، إما من أهدافه الكبرى أن ينتشر الحق ، أو أن يعيش حياة ببدن قوي يعينه على طاعة الله ، أو أن يستجم استجماماً بريئاً يعينه على متابعة النشاط الديني ، إما أن تتقوى بها الأبدان على مواجهة الأعداء ارتبطت بالجهاد ، أو أن تتقوى الأبدان كي تتفرغ لعبادة الله والقيام بواجبات الخلق ، أو استجمام مباح يعين على متابعة النشاط . أيها الإخوة الكرام ، سائر ما يتلهى به البطالون من أنواع اللهو وسائل ضروب اللعب مما لا يستعان به على هدف نبيل مضيعة للوقت ، لأن الوقت أثمن شيء في حياة الإنسان . أول ضابط : ألا تلهي عن ذكر الله . والثاني : أن ترتبط بمقاصد يؤمن بها الإنسان ، فقد أصبحت الرياضة من الوسائل التي تحقق بها الأهداف . الضابط الثالث : وجوب ستر العورات والبعد عن مواطن إثارة الغرائز : هناك لاعب كرة بمصر من كبار لاعبي الكرة اعتزل اللعب ، وقبع في بيته ، كان هناك مباراة دولية ، المسؤولون في وزارة الشباب يحرصون على النجاح في هذه المباراة حرصاً لا حدود له ، فذهب وفد من قِبَل وزير الشباب إلى بيت هذا اللاعب ، وطلب منه أن يعود عن قراره باعتزال اللعب ، وأن يدخل في هذه المباراة ، اشترط أن يرتدي بنطالاً طويلاً ، ولأنهم في أمسّ الحاجة إليه وافقوا له ، فلما وافقوا قلّده رياضون كثر ، والآن يمكن أن يمارس اللاعب لعبة كرة القدم ببنطال طويل يستر عورته . إذاً : وجوب ستر العورات والبعد عن مواطن إثارة الغرائز ، طبعاً بعض ألعاب الكرة يكثر فيها كشف العورات على وجه مثير للفتنة ، وهذا لا يجوز ، ومن الرياضات ما يمارسه النساء فقط ، ويكشفن فيه المواطن التي نهى الشرع عن كشفها ، سواء كان ذلك الكشف بحضرة رجال أو نساء ، كل ذلك محظور شرعاً ، وبعض الرياضات تشتمل على ما يثير الغرائز ، كالاختلاط المحرم ، الذي يمكن أن يحدث في أثناء ممارسة الرياضة ، والنصوص الشرعية تؤكد على خطورة اختلاط الرجال بالنساء ، إذاً : فلا يجوز ممارسة هذه الرياضات المشتملة على هذه المحرمات . الضابط الرابع : عدم اشتمال الرياضة على خطر محقق أو غالب الظن : لأن الله عز وجل قال : [ سورة البقرة : 195] وقال أيضاً : [ سورة النساء: 29] وقال عليه الصلاة والسلام : (( لا ضرر ، ولا ضرار )) . إذاً : أية رياضة تؤدي إلى إيذاء الطرف الآخر ، أو إلى إيذاء اللاعب نفسه فهذه رياضة محرمة ، لأن حياة الإنسان ثمينة جداً ، ولأن الله خلقه لجنة عرضها السماوات والأرض ، ومستحيل أن يزهق روحه لسبب تافه . فإن كانت الرياضة خطرة ، أو يغلب على الظن أنها خطرة ، سواء أكان هذا الأذى والضرر يلحق باللاعب ، أو يلحقه هو بغيره ، فإنها ممنوعة ، لأن مفهوم الرياضة يقوم على أساس التمرين دون إيذاء أو ضرر . الضابط الخامس : البعد عن المكاسب المحرمة في الرياضة : إنّ أكثر أنواع سباقات الخيول فيها قمار ، وفيها مراهنة ، والقمار محرم ، لذلك إذا كانت الرياضة وسيلة للقمار بشكل أو بآخر فإنها محرمة . الضابط السادس : ألا يترتب على إقامة المسابقات الرياضية موالاة أو معاداة : ألا يترتب على إقامة المسابقات الرياضية موالاة أو معاداة بسبب تلك المسابقة ، المؤمن يوالي عادة المؤمنين ، ولا يوالي أهل الشرك والكفر ، أما حينما ينتقل ولاءه من ولاء للدين إلى ولاء لفريق معين ، وحينما ينتقل براءه من براء من كافر أو مشرك إلى براء من لاعب كرة فكأن هذه الرياضة أصبحت ديناً جديداً . ذكرت لكم مرة أني كنت في طريقي من مكة المكرمة إلى جدة بسيارة عامة ، ورأيت السائق يكاد يخرج من جلده ، ويتأثر تأثراً لا حدود له ، ويعلو صوته ، لأن الفريق الذي يواليه خسر المباراة ، بدل أن تغضب لله ، بدل أن تغضب إذا انتهكت حرمات الله ، تغضب فقط إذا لم يستطع الفريق الذي تواليه أن يربح المباراة ، قلت لكم : لا يجوز بحال من الأحوال أن تكون الرياضة ديناً ، الرياضة وسيلة لتقوية الأجساد . الآن مع الأسف الشديد جداً أن نساءنا الطاهرات المحجبات لا يعتنين بصحتهن ، ولا يمارسن الرياضة ، فتجد المرأة في سن مبكرة تترهل ، ويضعف قلبها ، وتضعف مفاصلها ، هناك أمراض كثيرة تتأتى للمرأة ، مع أنها طاهرة ومؤمنة ومحجبة ، لكن ضعف وعيها الصحي ، وضعف ممارستها للرياضة يسبِّب لها ذلك . ما حكم ممارسة المرأة للرياضة ؟ ما حكم ممارسة المرأة للرياضة ؟ الأصل عموم الأحكام الشرعية للرجال والنساء ، إذا قال تعالى : [ سورة النساء: 135] يعني يا أيتها المؤمنة كوني قوامة لله ، كما أن الرجل مأمور أن يكون منصفاً المرأة كذلك هي مأمورة أن تكون منصفة ، إذاً : الأصل في الدين أن الأحكام الشرعية تشمل الرجال والنساء ، وقبل قليل قلنا : الأصل في الرياضة الجواز . الأدلة على جواز ممارسة المرأة للرياضة : أما ما الدليل على أن المرأة يجوز لها أن تمارس الرياضة : السيدة عائشة رضي الله عنها كانت مع النبي عليه الصلاة والسلام في سفر قالت فسابقته فسبقته فلما حملت اللحم ازداد وزنها سابقته فسبقني فقال يا عائشة هذه بتلك . [ أبو داود عن عائشة ] تعادل . طبعاً النبي مشرع ، سمح لها أن تسابقه ، والسباق من الرياضة ، والحديث صحيح ، لكن بعضهم يقول : إنه مكّنها أن تسبقه تطيباً لقلبها ، وهذا يدل أيضاً على كرم رسول الله ، وعلى حسن معاشرته مع الأهل ، وتطيب قلوبهم ، وكان زوجاً ناجحاً . فالمرأة أيضاً بحاجة ماسة إلى الرياضة في تنشيط جسمها ، فإن للرياضة أثراً في نشاط البدن وحيويته ، إلا أن المرأة لأنها محببة إلى الرجل ، وما ترك النبي عليه الصلاة والسلام من بعده فتنة أشد من النساء ، لذلك لا بد من بعض التنبيهات : تنبيهات مهمة في ممارسة المرأة للرياضة : 1 – عبادة المرأة الكبيرة : إعفاف الشباب : كيف أن الرجل له عبادة يفخر بها ألا وهي الجهاد ، وله عبادة يفخر بها ألا هي حضور الجمع والجماعات ، والمرأة لها عبادة ينبغي أن تتيه بها ، وهي إعفاف الشباب ، حجاب المرأة إعفاف للشباب ، وستر مفاتن المرأة عن الشباب إعفاف له ، وهذه عبادة منوطة بالمرأة ، لذلك كل سنتمتر من ثياب المرأة متعلق بدينها ، وكل نوع قماش من القماش الذي ترتديه المرأة متعلق بدينها ، كل سنتمتر ، وكل نوع ، فلذلك ضوابط المرأة في الرياضة أشد من ضوابط الرجل . 2 – وجوبُ ابتعاد المرأة عن الرجال في ممارسة الرياضة : لا بد من البعد عن الرجال في ممارسة الرياضة ، ولا بد من البعد عن مواطن الفتنة ، فإن الفتنة بالنساء عظيمة ، كما صح عن النبي عليه الصلاة والسلام : (( ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء )) . [ الترمذي وابن ماجه عن أسامة ] لكن يجوز بلا قيد ولا شرط أن تمارس المرأة الرياضة في بيتها ، وثمة بيوت كثيرة فيها يضع الزوج عمودًا في الممر ، هذا العمود له تمرينات لا تعد ولا تحصى ، والإنسان ميسور الحال يضع شريطًا متحركًا ، وهناك بعض الأجهزة ، وبعض الراصورات يمكن أن تمارس المرأة بها الرياضة في البيت . 3 – ممارسة المرأة الرياضة التي تليق بها : لكن لا بد أن تمارس المرأةُ الرياضة التي تلحق بها ، فلو فرضنا أنها تمارس رياضة رفع الأثقال ، بعد حين تصبح رجلاً ، لأن طبيعة هذه التدريبات تظهر العضلات ، الله عز وجل جعلها في الأصل انسيابية الخطوط ، أما الرياضي الذي يزهو بعضلاته ، كل عضلة تعد على حدة ، فإذا مارست المرأة رياضة لا تليق بأنوثتها تشبهت بالرجال . 4 – ستر المرأة والابتعاد عن الاحتكاك بالرجال : أما أن تمارس المرأة الرياضة خارج بيتها فهذا ممكن ، ولكن مع الحرص الشديد على ستر المرأة أحياناً وأن تبتعد عن الاحتكاك بالرجال ، لو فرضنا أن ناديًا ما فيه إلا نساء فقط ، ممكن ، وبالتالي فقد حبب لها الشرع البقاء في بيتها ، وإن خرجت فينبغي أن تخرج وهي محتشمة ، وغير مبدية للزينة الظاهرة ، وغير متطيبة ، مع عدم الضرب بالأرجل ليعلم ما تخفي من زينتها ، وهكذا ربَّانا القرآن الكريم ، كل ذلك من أجل صيانتها عن أن تنتهبها الأعين الزائغة ، قال تعالى : [ سورة الأحزاب: 33] وقد قال عليه الصلاة والسلام ، وهذا حديث متوازن : (( لا تمنعوا نساءكم المساجد ، وبيوتهن خير لهن )) . [ أبو داود عن ابن عمر ] إذا كان الزوج عالمًا ، ولديه مكتبة ، وأشرطة ، وكل شيء في البيت ، وإذا كان الدرس في الجامع ، والطريق سالك ، والمرأة محشومة ، ومحجبة فلا مانع في ذهابها ، الأصل ألا يفتن بها أحد ، وألا تفتن أحداً ، وألا تنكشف مفاتنها لغير من يحل لها أن يرى مفاتنها ، فإن أصرت أن تمارس المرأة الرياضة خارج البيت فلا بد أن يكون المكان الذي تمارس فيه المرأة الرياضة خالياً من الرجال ، ومستوراً عن الأعين ، وأن يتأكد أن هذا المكان ليس فيه آلات تصوير خفية . 5 – احذروا الأعين الخفية ( آلات التصوير ) !!! أيها الإخوة الكرام ، هناك حقائق قد لا تصدق ، في بعض غرف القياس في المحلات كاميرات تصوير ، فإذا تعرت المرأة في هذه الغرفة التي تتوهم أنها مستورة فقد تلتقط لها صورة ، و هي شبه عارية ، و قد تبتز بهذه الصورة ، وقد ترسل هذه الصور إلى بلاد قصية . هناك قصص لا تعد ولا تحصى أَتَرّفع عن ذكرها في هذا المكان الطاهر ، فأنْ تضع المرأة ثيابها في غير بيت زوجها هناك مشكلة ، يمكن أن تضع ثيابها عند أمها ، أو عند أمهاتها ، لكن ما معنى أمهاتها ؟ هناك بيت يشبه بيت أمها ، هو بيت أختها ، صاحبة البيت حريصة على صيانتها وعفافها حرصاً لا حدود له ، بيت عمتها ، هناك بيوت أمهاتها يمكن أن تضع المرأة ثيابها في بيت زوجها ، أو في بيوت أمهاتها ، أمّا أن تخلع المرأة ثيابها ، وهي ليست متأكدة من خلو المكان من عين خفية ، ومن آلة تصوير خفية فهذه مشكلة كبيرة . حدثني أخ قال : أقيم عرس في فندق من فئة الخمس نجوم ، التأكيدات أن هذا المكان مستور ، ولن يدخله أحد من الرجال ، وكل من يقوم على خدمة هذا الحفل من النساء ، هذا كلام طيب ، ثم فوجئ بعض أقرباء أصحاب الحفل أنه في مكان آخر الحفل كله مراقب تلفزيونياً ، وأن شاشة كبيرة تظهر عليها كل هؤلاء النساء المتبرجات شبه العرايا ، وأن شباباً خمسة يمتعون أعينهم بمنظر هؤلاء النساء المتكشفات ، سبحان الله !! كلما تقدم الوقت تعرف خطورة قول النبي عليه الصلاة والسلام : (( إن من أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون )) . [ ] 6 – قيام النساء الموثوقات بمراقبة الأماكن المخصصة لرياضة المرأة : وعدم كشف ما لا يحل كشفه من العورات ، وألا تظهر المرأة مواضع الفتنة منها ، وألا يكون هناك خلوة في هذا المكان ، وألا تمارس رياضة تتناقض مع طبيعة جسمها كأنثى ، وأن يقوم على هذه الأماكن الرياضية نساء مؤمنات ثقات حازمات دقيقات ذكيات حتى ينتبهوا إلى أي مخالفة . الموازنة بين التحسينات والضروريات والحاجات : بالمناسبة ، نحن عندنا في الفقه تحسينات وحاجات وضرورات ، دائماً نضحي بالأقل من أجل الأكثر ، أقلّ شيء تحسينات ، أعلى منه الحاجات ، أعلى منه الضرورات ، فإذا كانت الرياضة تحسيناً لصحة المرأة فسترها حاجة ، نضحي بالتحسين من أجل الحاجة بالضبط . مثلاً : حينما ترى تفاحة في نجاسة ، مع أنها تفاحة هي للأكل ، لكن المكان الذي فيه التفاحة منعك من أن تأكلها ، فأنا أحياناً أضحي بالتحسين من أجل الحاجة ، وأضحي بالحاجة من أجل الفرض . حفظ الأعراض مقصد ضروري ، والرياضة لا تخرج عن مقصد تحسيني ، فإذا تعارضت الرياضة مع الضرورة نضحي بالرياضة من أجل الضرورة ، والمؤمن معه منهج دقيق جداً . أيها الأخوة الكرام ، بهذا أنهينا موضوع الرياضة الذي بقينا فيه عدة دروس ، وانتهى بهذه الضوابط التي ينبغي أن تراعا في ممارسة الرياضة ، والضوابط واضحة جداً ، ومشتقة من أقول النبي عليه الصلاة والسلام ، ومن الآيات ومن مقاصد الشريعة . والحمد لله رب العالمين

Hello world!

نوفمبر 3, 2009

Welcome to WordPress.com. This is your first post. Edit or delete it and start blogging!


Follow

Get every new post delivered to your Inbox.